مكتبة العلاري
اضف اهداء

شيماء بحاجة لزراعة قوقعة

شيماء بحاجة لزراعة قوقعة | سوا فلسطين
2016-09-18 14:09:00
+ -

أعربت الطفلة شيماء خلف ذات السبع سنوات عن أمنيتها الوحيدة وهي أن تتخلص من لغة الصم والإشارة وتصبح قادرة على النطق كباقي إقرانها في المنزل أمنية تبقى مرهونة بالاستجابة لمناشدتها بزراعة قوقعة.

وناشدت والدة شيماء المواطن فداء خلف وهي من سكان مدينة خان يونس الرئيس محمود عباس بالاستجابة لطلب شيماء الذي أبدت حاجتها لزراعة قوقعة سمعية حيث تقول بلغة الصمة: “نفسي أصير أتكلم مثلكم نفسي اعمل زيكم ما استعمل لغة الإشارة وأنا بحكي”.

معاناة شيماء التي تعاني من ضعف سمعي حسي عصبي في كلتا الأذنين منذ الولادة لم تتوقف عند معانة الصمم وإنما تخطتها إلى النظرة المجتمعية التي تنعتها “بشيماء الخرسة الطرشة” كلما همت للعب مع جيرانه في الحي الذي تقطن فيه في خان يونس.

وحصلت شيماء بحسب والدتها إلى نوذج رقم واحد لتحويلها للعلاج في مستشفيات الداخل المحتل إلا أنها لم تلق آذناً صاغية من الجهات المسئولة لجهة معاناتها وحاجتها لزراعة قوقعة.

وبحسب والدتها فإن شيماء خضعت لتصوير طبقي يؤكد أن طفلتها أن قنوات الأذن طبيعية لديها وبالتالي فهي ستستجيب لزراعة القوقعة بنسبة 100% .

وتخشى والدة شيماء أن تقضي ما تبقى من عمرها صماء إذا لم يستجب الرئيس محمود عباس لمناشدتها.

وتقول:”نفسي اسمع صوت بنتي وهي تسمع صوتي وصوت أبوها والناس من حواليها “.

وتواضب شيماء على دراسة لغة الصم في الهلال الأحمر الفلسطيني حيث يؤكد مدرسوها استعدادها للنطق والكلام.

للتواصل مع والدة شيماء 0599624322